سوريا

بتهمة شتم “قسد”.. الحكم على طفل شمال شرقي سوريا بالسجن لثلاث سنوات


أكدت شبكات إخبارية محلية، أن محكمة في مدينة الحسكة أصدرت حكماً بالسجن لثلاث سنوات بحق طفل بتهمة شتم قادة من “قوات سوريا الديمقراطية”.

وقالت الشبكات، إن محكمة حي الكلاسة التابعة لـ”الإدارة الذاتية” حكمت على الطفل “علي محمد الخبيل” البالغ من العمر 12 عاماً بالسجن لمدة 3 سنوات بتهمة شتم قادة من “قسد”.

وأضافت أن “قسد” اعتقلت الطفل أواخر شهر نيسان / أبريل الفائت، من حي خشمان في مدينة الحسكة، وهو ابن شقيق قائد “مجلس دير الزور العسكري” السابق المعتقل لدى “قسد”، أحمد حامد الخبيل.

"المجلس الوطني الكردي يحمل PYD المسؤولية عن اختطاف اثنين من أعضائه"

ودانت”شبكة الشرقية بوست” قرار المحكمة، وطالبت المجتمع الدولي والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بالتدخل لوقف الانتهاكات التي ترتكبها “قسد” بحق المدنيين والأطفال والسياسيين والمعارضين لها في مناطق سيطرتها.

انتهاكات واسعة شمال شرقي سوريا

وتشهد مناطق سيطرة “قسد” شمال شرقي سوريا، انتهاكات واسعة بحق الناشطين السياسيين والصحفيين والمؤسسات الإعلامية، شملت إغلاق وسحب ترخيص قنوات تلفزيونية والاعتداء بالضرب والتهديد واعتقال العشرات من الصحفيين والناشطين خلال الأعوام الماضية.

وسبق أن دانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اعتقال “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) لإعلامية وقيادي من المجلس الوطني الكردي في محافظة الحسكة.

وطالبت الشبكة السوريّة بتعويض الضحايا وذويهم مادياً ومعنوياً، وإيقاف كل عمليات الاحتجاز التعسفية التي تهدف إلى نشر الرعب بين أبناء المجتمع وابتزاز الأهالي، كما طالبت بالكشف عن مصير الآلاف من المُختفين قسرياً من قبل “قسد”. 

الحسكة

شارك هذا المقال



Source link

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى