سوريا

العثور على جثة “مساعد” بقوات النظام في درعا بعد يومين من اختطافه


عثر الأهالي في محافظة درعا جنوبي سوريا، صباح السبت، على جثة عنصر مساعد في قوات النظام السوري، على أحد طرقات المحافظة، بعد يومين من اختطافه.

وذكر “تجمع أحرار حوران” المحلي، أن الأهالي عثروا على جثة المساعد جمال محمد السخني على الطريق الواصل بين مدينة الشيخ مسكين وبلدة قرفا بريف درعا، وكان يظهر على الجثة آثار إطلاق نار.

وبحسب المصدر، فإن السخني ينحدر من بلدة قرفا، ويعمل كمتطوع في شعبة التجنيد بمدينة درعا، وكان قد تعرض لعملية اختطاف من قبل مجهولين في مدينة داعل قبل يومين.

وقبل ساعات قُتل مهربان يعملان في تجارة المخدرات بريف درعا الشرقي، بعد تعرضهما للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين.

منهم 4 أشقاء.. عبوة ناسفة تودي بحياة 8 أطفال شمالي درعا

وأفادت مصادر محلية بأن كلاً من رعد الراضي ومحمد عبد السلام الشريف، قتلا بعد تعرضهما للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين، وعُثر على جثتيهما عند دوار بلدة أم المياذن شرقي درعا.

وذكرت أن كلاً من الراضي والشريف يعملان في تجارة وتهريب المخدرات، وينفذان عمليات اغتيال في درعا البلد والريف الشرقي لدرعا، ويُعرفان بارتباطهما بتنظيم “داعش”.

الاغتيالات في درعا

وتشهد محافظة درعا فوضى أمنيّة ازدادت وتيرتها منذ عقد اتفاقية التسوية في تموز 2018 بين النظام السوري وفصائل المعارضة برعاية روسيّة.

وتصاعدت عمليات الاغتيال في المحافظة أخيراً، واستهدفت متورطين بتجارة وتهريب المخدرات، وعناصر في ميليشيات النظام السوري مرتبطين بأجهزة المخابرات.
 

 

شارك هذا المقال



Source link

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى