سوريا

مجموعة محلية في السويداء تفرج عن ضباط النظام السوري بشرط


أفرجت مجموعة محلية في السويداء عن ثلاثة من ضباط النظام السوري احتجزتهم صباح اليوم الثلاثاء، بشرط إطلاق سراح شاب معتقل لدى الفروع الأمنية. 

وكانت المجموعة المسلحة احتجزت الضباط الثلاثة بعد نصب حاجز عند دوار العنقود على مدخل السويداء الشمالي، رداً على اعتقال أحد حواجز قوات النظام السوري الشاب سامر كمال زين الدين، يوم أمس الإثنين، على طريق دمشق القنيطرة، وفقاً لما ذكرت شبكة “السويداء 24”.

وأشار مصدر من المجموعة المحلية للشبكة إلى أنها احتجزت الضباط وانسحبت بشكل مؤقت من الحاجز لإعطاء قوات النظام مهلة للإفراج عن الشاب سامر كمال زين الدين”.
وأكد أن المجموعة ستعمل على “التصعيد في الساعات القادمة في حال لم تتم الاستجابة لمطلبهم” المتمثل في الإفراج عن الشاب.

وينحدر زين الدين من بلدة قنوات بريف السويداء الشمالي، ويعمل سائق سيارة أجرة، وتؤكد أسرته أنه لم يكن مطلوباً للفروع الأمنية ولا توجد بحقه أي مذكرة توقيف. 

كما اعتقلت قوات النظام مع زين الدين كلا من حازم ماجد الشعبان ورماح مجلا كمال، إذ كانوا متوجهين ثلاثتهم إلى لبنان بحثاً عن فرصة عمل.

هذه الزيارة جاءت بعد غياب طويل للروس عن المشهد في السويداء - AFP

مصير مجهول للشابين الآخرين

وذكرت “السويداء 24” أن الفروع الأمنية وعدت بإطلاق سراح زين الدين مقابل إخلاء سبيل الضباط الثلاثة، في حين ما زال مصير الشعبان وكمال مجهولاً وسط مناشدات من أسرتيهما للإفراج عنهما.

الجدير بالذكر أن محافظة السويداء شهدت خلال الفترة الماضية العديد من عمليات احتجاز ضباط وعناصر النظام السوري، وذلك بقصد الضغط على الأخير لإطلاق سراح معتقلين في سجونه.

الحدود الإيرانية التركية - إنترنت

شارك هذا المقال



Source link

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى