تركياسوريا

وزارة الداخلية التركية : تركيا ليست فندقًا لعناصر “داعش” الأجانب الذين يتم اسقاط الجنسية عنهم

وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو:
– هناك دول تتملص من  استلام رعاياها المنتمين لـ”داعش”، عبر إسقاط الجنسية عنهم
– لا يمكن قبول تجريد عناصر “داعش” من الجنسية وإلقاء العبء على عاتق الآخرين فهذا تصرف لا مسؤول

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، السبت، إن بلاده “ليست فندقًا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى”.

جاء ذلك في تصريحات صحفية عقب زيارته معرض “الإنتاجية والتكنولوجيا” في أنقرة.

ولفت صويلو، أن تركيا نقلت عناصر “داعش” الأجانب الذين جرى ضبطهم في رأس العين وتل أبيض، خلال عملية “نبع السلام”، إلى سجون محصنة بمنطقة عملية “درع الفرات”، شمالي سوريا.

وأكد أنه بعد احتجاز هؤلاء لفترة في تلك السجون، سيتم إرسالهم إلى البلدان التي ينتمون إليها.

ولفت إلى أن دولا تتملص من استلام رعاياها المنتمين لـ”داعش”، عبر إسقاط الجنسية عنهم.

وأضاف: “لا يمكن قبول تجريد عناصر داعش من الجنسية وإلقاء العبء على عاتق الآخرين فهذا تصرف لا مسؤول”.

وأوضح أنه ليست هولندا فقط من تجرد إرهابيي “داعش” من الجنسية، وبريطانيا أيضا تقوم بذلك، “فالجميع يلجأ لأسهل السبل” بهدف التملص من المسؤولية الملقاة على عاتقه.

وشدد صويلو على أن “تركيا ليست فندقًا لعناصر داعش من مواطني الدول الأخرى”.

المصدر : وكالة الأناضول

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق