الولايات المتحده الأمريكيةتركياسوريا

قد يؤدي إلى إنهيار الإقتصاد التركي …تصعيد أمريكي خطير ضد تركيا بسبب سوريا ..

أعلن مجلس النواب الأمريكي، مساء الثلاثاء، عن إجراء تصعيدي جديد ضد تركيا، بسبب عملية “نبع السلام” في سوريا.

ووافق المجلس أمس، بأغلبية ساحقة، على قرارٍ يطالب الرئيس دونالد ترامب، بفرض عقوبات وقيود أخرى على تركيا والمسؤولين الأتراك، بسبب هجوم أنقرة في شمال سوريا.

وصوّت أعضاء المجلس بأغلبية 403 أصوات، لصالح القرار مقابل 16صوتًا، ووافق المشرعون الديمقراطيون وكثير من الجمهوريين في الكونغرس على هذا القرار لدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحكومته لإنهاء الهجوم على الميليشيات الكردية التي ساعدت واشنطن في الحرب على “تنظيم الدولة”.

ومن جانبها، أدانت تركيا في بيان لها قرار مجلس النواب الأمريكي، مؤكدة أن القرار لا يتناسب مع حلف شمال الأطلسي واتفاق الهدنة في سوريا، في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

وفي الوقت نفسه، حثّت الخارجية التركية إدارة الرئيس “ترامب” على اتخاذ إجراءات لتفادي الخطوات التي ستؤدي إلى زيادة الإضرار بالعلاقات الثنائية.

كانت أنقرة أعلنت في 22 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وقف عملية “نبع السلام” في سوريا بعد توصّلها لاتفاق مع روسيا خلال زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى سوتشي، حيث أبرم اتفاقًا مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وعقب ذلك أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ، أنه لن يفرض عقوبات جديدة على تركيا، بعد أن أنهت عملية “نبع الس

لام” العسكرية في سوريا، وسيرفع العقوبات عنها بشرط عدم حدوث أمر يزعج واشنطن.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على تركيا، بعد بدء عمليتها العسكرية في سوريا، وشملت العقوبات وزارتي الطاقة والدفاع، ولوحت الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات أخرى على أنقرة.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق