العراقايرانتركيا

لجأت لإيران.. تركيا تبحث عن مشترين لـ49 ألف طن لحومًا مستوردة

كشفت تقارير صحفية تركي، أنَّ السلطات تحاول العثور على مشترين أجانب للنحو 49 ألف طن لحومًا حمراء، أغلبها سبق استيراده، وذلك بعدما فشلت في إيجاد مشترين.

ونقلت صحيفة «دنيا» التركية عن عثمان أزون رئيس مجلس اللحوم والحليب التركي (حكومي) قوله إنَّ المزايدة الأولى لبيع 38,7 ألف طن من هذه اللحوم فشلت في إيجاد مشترين، وبالتالي سيتم تنظيم مزايدة ثانية؛ حيث يشترط على المشتري إعادة تصدير هذه اللحوم.

يأتي هذا فيما أشارت وكالة «بلومبرج» للأنباء إلى أنَّ مجلس اللحوم والحليب التركي يجري محادثات لتصدير هذه اللحوم مباشرة إلى دول مثل كوبا وإيران وفنزويلا وسوريا والعراق.

وسبق أن رفض المجلس طرح هذه اللحوم في السوق المحلية خوفًا من تأثيرها السلبي على الأسعار مما سيضر بالمنتجين المحليين.

وكان الاقتصاد التركي قد تعرّض لأزمة كبيرة قبل أيام، عندما قررت الحكومة العراقية وقف استيراد البيض من أنقرة، وقد كشفت تقارير أنّ هذا القرار أجبر منتجي البيض على التخلُّص من نحو 17 مليون دجاجة.

وخاطبت وزارة الزراعة العراقية، في مايو الماضي، وزارة الداخلية بمنع دخول البيض المستورد، قائلةً إنّه «بالنظر لدخول كميات كبيرة من بيض المائدة بأسعار منخفضة بصورة غير رسمية وغير قانونية وخارج الضوابط والتعليمات عن طريق إقليم كردستان، فإنّ الوزارة لم تمنح أي إجازة استيراد لبيض المائدة، والتي أدت إلى توقف الكثير من هذه المشروعات».

وبعد حظر الاستيراد، اضطر منتجو البيض من الأتراك إلى الدفع بمنتجاتهم التي كانت تصدر إلى العراق (التي تشكل 20% من إنتاجهم)، إلى السوق المحلية بدلًا من ذلك، حسبما كشفت صحيفة «زمان» المحلية.

وأسفر تزايد عرض البيض في السوق المحلية عن تراجع كبير في أسعاره؛ ما أوجد حالة من السعادة في صفوف المواطنين قابلتها حالة من الانزعاج في صفوف منتجي البيض.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق